تعرف علي حقيقة منع معتز مطر ومحمد ناصر من الظهور الاعلامي مرة أخري

0 84

أعلن إعلاميان من جماعة الإخوان المسلمين  الارهابية، معتز مطر ومحمد ناصر ، أنهما في إجازة ، حيث قامت السطات التركية متمثلة في الاعلام بوقف برامج قناتي “الشرق” و “مكاملين” في اسطنبول. ومن جه أخري أعلن مقدم البرامج معتز مطر أنه أوقف برنامجه “مع معتز” على قناة “الشرق” ، وقال إنه في إجازة ، وهي خطوة زعم أنه لم يرغب فيها قط. وقال في الحلقة الأخيرة من برنامج القناة مساء امس السبت ، إن برنامجه “مع معتز” توقف لإزالة أي إحراج قد تواجهه تركيا ، وادعى أنه يتحمل مسؤولية عدم العبء عليه وعلى زملائه. الحكومة التركية ، لأنها عانت الكثير من المعاناة في السنوات السبع الماضية. نشر المذيع الفضائي محمد ناصر مقالا على موقع تويتر يوم السبت قال فيه: “أعزائي المستمعين .. اعتدنا الشفافية معكم ومشاركتكم ومشاركتكم في كل شركة كبرى. لقد كنت مثلها من قبل”.


كما كتب زميل لهم يدعي عبد الله الشريف تدوينة على المدونة كشف فيها عن وجود قرار بإغلاق البرنامجين. وقال الشريف في تدوينة: “إلى محمد ناصر ومعتز مطر ، أرجوكم أن يعزي الله في إعلامكم ، كإخوان الله قناتي تُستخدم في البث المباشر بناء على طلبكم ، وإذا لزم الأمر فلن تغلبوا. بالقرار كل ليلة “. من جهته ، كشف المصدر لـ موقع مصر365 أن السلطات التركية أبلغت إعلامييْن حول طبيعة وسياسة التغيير في برامجهما ومنحتهما الإذن لحين موافقتهما على صيغة جديدة أو تغييرها عن أخرى. وبالتالي السماح لهم باتخاذ القرارات مجانًا. وكانت السلطات التركية قد طالبت قبل أسابيع قليلة قناة الإخوان الفضائية التي تبث من اسطنبول بالتوقف عن انتقاد مصر وتقليل حدة المناقشات الإعلامية ومنع التحريض.يذكر ان مطر وناصر  قاموا ، مطر وناصر ، بتشغيل الفيديو ، وكشفوا عن خططهم لمغادرة تركيا ومغادرتها. بث مذيع القمر الصناعي مكملين مقطع فيديو على صفحة على موقع الاتصالات الخاص به ، أعرب فيه عن امتنانه للسلطات التركية التي قامت بإيوائه لمدة 7 سنوات ، وأضاف أنه إذا وصلت التسوية مع مصر إلى نهايته على محطة إذاعية ، فإنه سوف يهاجرون إلى كندا أو المملكة المتحدة. كما اعترف الصحفي الإخواني بأن الجماعة الآن في هدنة وستلتزم بتعليمات تركيا قبل الالتزام بموقف المصالحة النهائي مع مصر ، مؤكدا أن قيادات الإخوان ستستمر في تبني سياسات تجاه القاهرة حتى عندما يكونون خارج تركيا. بدوره ، صرح مطر ، الذي يعمل على قناة “الشرق” الفضائية المرتبطة بالإخوان ، في مقطع فيديو تم بثه على صفحة موقع اتصالاته على الإنترنت ، أنه يحترم رغبة أنقرة في المصالحة مع مصر ، وأعلن أنه قد يتوجه إلى المملكة المتحدة. . أو كندا أو البرازيل أو إفريقيا من أجل اتخاذ قرار نهائي بطرد إعلام الإخوان وقادتهم أو إغلاق قنواتهم الفضائية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.