الأم المثالية في بني سويف : «زوجي توفى قبل أن يرى ابنه»

0 52

توفى زوجى بعد عامين من زوجى، حيث كان يعمل معاون للمباحث بمركز ملوى، عام 1978، كانت وفاته بمثابة أزمة عاصفة، ونقطة فارقة في حياتي، بهذه الكلمات تحدثت فاتن طاهر السيد الشناوى البالغة 65 عاما، وتعمل مأمورة ضرائب عقارية ببنى سويف، والفائزة بالمركز الأول على محافظة بني سويف بمسابقة الأم المثالية عام 2021.

وأشارت السيدة فاتن طاهر، أنها عكفت على تربية أبنائها الصغار وقتها ليصبحوا نافعين في المجتمع، إلا أن تخرجوا من دراستهم، حيث يعملون أستاذة جامعية، وطبيب أسنان ،

وعلى مدار 33 عاما تعيش الأم المثالية لمحافظة بني سويف في الوقت الحالي وسط 5 من أحفادها تقدم لها خبرتها وتربيهم كما ربت والديه، قائلة: «الحمد لله ربنا أكرمني وقدرت أنجح في رسالتى، وتابعت :» ما زلت أتذكر يوم وفاة زوجى الذي لم يرى أبنه الأصغر هشام، فقد كنت حامل في الشهر الأول به، واتصلت بزوجى النقيب مصطفى عبدالصبور، معاون مباحث مركز ملوى بالمنيا وأخبرته أننى حامل، فكان سعيدا، وقال لي وقتها «مبروك»يا أم هشام«.

وفى نفس اليوم 23 أبريل 78، الساعة 12 مساءا، فوجئت بزوجى يتوفى بجانبى أنا ونجلته دينا، واتصلت بأهلى وقتها، إلا أنه كان لفظ أنفاسه الأخيرة، وعشت عاما كاملا لم أصدق أن زوجى مات، وبعد ما وضعت طفلي، الأهل تسائلوا عن تسميته، جاء الرد «أبوه كان بيقول لى»يا أم هشام وفعلا سجلت مولودي الصغير هشام«، بدات حياتى وعشت إلى أن يصل أبنائى إلى بر الأمان، كما كان يتمنى زوجى دائما».

استكملت السيدة الحاصلة على لقب الأم المثالية في محافظة بني سويف، حديثها لـ «مصر 365»، قائلة أن لديها ولد وبنت الدكتورة دينا مصطفى عبدالصبور، أستاذ بكلية الطب البشرى بجامعة بنى سويف، متزوجه وليها 3 أطفال، حبيبة 10 سنوات، ومنة 8 سنوات وكرما 4 سنوات، وابنى الثانى الدكتور هشام مصطفى طبيب أسنان، ومتزوج ولديه طفلان ميرنا 6 سنوات ومصطفى عام ونصف، وتقول السيدة فاتن الشناوى، تزوجت وعمرى 29 عاما من النقيب مصطفى عبدالصبور، وكان في بداية عمله في قسم بنى سويف، وبعدها انتقل إلى العمل معاون مباحث ملوى بالمنيا، متذكرة مشاهد حياتتها تمر أمام عينها دائما، قائلة أكثر من 33 عاما عشتهم في ما بين أولادي وعملي في الضرائب العقارية، رافضة الزواج مرة ثانية ووقف ربى معى، مشيدة بموقف أسرتها سواء أهلها أو أهل زوجها المتوفي، والذين ساندوها طوال رحلة تربية أبنائها حتى تجاوز أي موقف صعب أو مشكلة وجهتهم خلال رحلتهم بعد وفاة الزوج .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.