عاجل:السودان تعترف بأسرائيل وخبراء يؤكدون سد النهضة الإثيوبي السبب

0 101

قال نصر الدين عبد الباري وزير العدل السوداني عن احتمالية إلغاء قانون مشروع قانون الاعتراف بأسرائيل.

وأضاف عبد الباري بأنه تم اليوم اجتماع مجلس السيادة السوداني ومجلس الوزراء في الخرطوم وتمت الموافقة على إلغاء القانون القديم الخاص بعد الاعتراف بدولة إسرائيل وأنه جاري تقديم مقترح باضافات أخرى بخصوص هذا الموضوع المذكور أعلاه ولكن بشروط.

الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان يترأس اجتماع مجلس السيادة السوداني من أجل الاعتراف بإسرائيل

وجاءت تلك التصريحات من خلال تويته قام بنشرها الوزير السوداني نصر الدين عبد الباري على موقع التواصل الأجتماعي تويتر والذي أكد فيه أن الاجتماع أجاز إلغاء قانون مشروع مقاطعة إسرائيل اليوم الأثنين.

ومن جهة أخرى قال الأستاذ محمد الفكري سليمان عضو مجلس السيادة السوداني أن الاجتماع أثمر عن عدة قوانين كثيرة منها اليوم الاثنين ومنها اجازة مقاطعه إسرائيل التي كان نتخذ من قبل وتم تقديم اقتراحات من البعض بعدم الاجازه أو المقاطعة خصوصآ بعد عدة تغييرات من المباحثات والعلاقات في السنوات الماضية والتي كان التعاون هو القمة الأكيدة بين الطرفين وهوا ما أدى إلى الضرورة القسوي التي تحتمت لعقد أجتماع اليوم والذي تم فيه إبراز عدة مواضيع والتي تم ذكرها عاليه.

السودان توافق على السلام مع اسرائيل

الجدير بالذكر أن السودان كانت في الأعوام السابقة قد تمت مناقشتها في عدة اجتماعات مع إسرائيل برعاية الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب عن إمكانية السلام مع إسرائيل وكانت المفاوضات تسير في مسارها المرحب به من السودان الا ان الانتخابات الرئاسية الأمريكية الأخيرة والتي فاز بها الرئيس جون بايدن بها أوقفت كل شئ قبل أن تتحرك اليوم الأثنين في الاجتماع السيادي والتي نادي وخرج بعدة قرارات ذكرناها مسبقآ وهوا الاعتراف بدولة إسرائيل.

الخبراء يؤكدون أن سد النهضة الإثيوبي هوا سبب اعتراف السودان بإسرائيل

ومن جهة أخرى قال عدد من الخبراء لموقع مصر٣٦٥ أن أحد أهم أسباب استعراض مناقشة قانون الاعتراف بإسرائيل المعروض اليوم الأثنين على طاولة مجلس السيادة السوداني هوا سد النهضة الإثيوبي والتي تقف وراءها إسرائيل من أجل مصالح واستثمارات شخصية وان خطوة السودان هذه ما هي إلا لنيل رضاء إسرائيل من أجل السماح لهم عن طريق إعطاء أوامر لرئيس أثيوبيا بتمرير المياة للسودان لعدم التعرض للجفاق في المستقبل خصوصآ بعد قرار أثيوبيا الأخير باختراق الاتفاق المبرم مع مصر ودول حوض النيل بعدم ملئ المرحلة الثانية لسد النهضة الإثيوبي مرة واحدة وان تكون على مراحل من أجل عدم تأثر دول حوض النيل التي تصب مباشرة على النيل ولكن القرار كان صادمآ ومتنعنتآ باختراق الاتفاق والإعلان عن بدء ملئ السد في شهر ٥ المقبل وبدون مراحل وهوا ما استنكرته مصر عن طريق وزير الخارجية المصري سامح شكري والتي أكد انزعاج مصر من تلك التصريحات الغريبة والتي من شأنها زعزعه استقرار المنطقة بأكملها وعدم احترام الاتفاق التي وقبل من قبل عدد رؤساء الدول التي تصب علي نهر النيل والمعروف بأسم دول حوض النيل والتي كان بها القسم الشهير لرئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد والتي أقسم أن المرحلة الثانية من ملئ السد لن تؤثر على دول حوض النيل وذلك بمراعاة الملئ في المرحلة الثانية والتي ستكون على عدة مراحل وفي أوقات متباعدة حتى يتم اعطاء دول حوض النيل الفرصة من تخزين المياة لديهم حتى يتمكنوا من مواصلة الحياة الطبيعية والسويه وان لا يتعرضوا الجفاف أو أي شئ يضر مصلحة تلك الدول بسبب سد النهضة الإثيوبي الا ان القرار الأخير باختراق القسم كان حديث الساعات الماضية والحاضر أيضآ خصوصآ والعالك كله يتقرب رد مصر والسودان وكل دول حوض النيل أوغندا وغيرها من قرار الخرق الإثيوبي والملئ للمرحلة الثانية ليس على مراحل وايضآ تقديم الموعد ليكون شهر ٥ بدلا من  شهر ٨ وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد أعلن في عدة مناسبات سابقة أن قضية المياه بالنسبة لمصر أمن قومي وقضية حياه أو موت وان الرد سيكون عنيف وغير متوقع وسيؤثر على المنطقة بأكملها من أضرار إذا تعالت إثيوبيا وتمادت في قراراها بالملئ دون الالتزام بما قد تم من اتفاقيات في السابق بين رؤساء مصر وإثيوبيا والسودان وأوغندا وكل الدول التي تطل على النيل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.